الموجز

محمد ناجي أحمدمحمد ناجي أحمد

الإصلاح ونهج الغلبة والانقلاب

مقالات

2020-07-15 09:30:54

ما الذي يفعله الإعلاميون والمفسبكون التابعون تنظيميا للتجمع اليمني للإصلاح، والمحسوبون في ذات الوقت على التنظيم الوحدوي الناصري- بخصوص الأحداث التي تجري في التربة؟

يخلقون جواً من اليأس والتيئيس والاستسلام والتسليم؛ أي أن دورهم هو التخذيل، وهزيمة النفوس، التي يبنى عليها الهزيمة على الأرض!

إنهم يولولون ويبكون ويشيعون الوهن، يوسوعون تجمع الإصلاح سباً ويحرثون له تربة الهزيمة دون معركة تذكر!

اليسار بشكل عام يشتغل بطريقة الجمعيات والأندية في حقل يحتاج إلى وسائل حركية ونضالية وفكرية للتغيير، باستيعاب واع أنك تصارع سلطة مركبة، اخترقتك بالعديدين وفي كل العقود، فيما أنت تتحرك بوسائل مدنية، وتنظيمك مشرع الأبواب وكأنه سوق حراج!

***

ما يحدث في تعز ليس صراع هوياتي مناطقي كما يحاول مفسبكو الإصلاح وأعوانهم من الرفاق في الحزب والتنظيم الناصري أن يصوروه، وبحذاقة خنق المعارض داخل توصيف (القروي)!

ما يحدث في تعز تغول حزب الإصلاح ومحاولته التمدد وفرض سيطرته وسلطته الاحادية والاستفرادية داخل الجيش واستكمال اختطافه للشرعية...


فلا تتحذلقوا وتخنقوا المعارضين لمشروعكم بنعتهم بـ(القرويين).

ما يحدث في تعز يقول بوضوح بأن هذا النهج السلطاني لا يصنع وطنا جامعا وإنما غلبة وانقلاب على النهج التوافقي الجامع للناس...

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->