اتحاد طلاب اليمن يتهم جامعة صنعاء بالانقلاب على ثمار ثورة فبراير وتحويل الجامعة إلى مشروع استثماري

اتحاد طلاب اليمن يتهم جامعة صنعاء بالانقلاب على ثمار ثورة فبراير وتحويل الجامعة إلى مشروع استثماري

@ نيوزيمن السياسية

2013-07-31 15:10:00

اتهم الاتحاد العام لطلاب اليمن مجلس جامعة صنعاء ورئاستها بالانقلاب على ثمار ثورة فبراير وتحويل الجامعةآ  ملكية عامه الى مشروع استثماري شخصي لصالح القائمين على الجامعة . ووصف اتحاد الطلابآ  قرار مجلس الجامعة ، إلغاء توجيهات رئيس الجمهورية تخفيض رسوم الموازي بمثابة "اعلانا صريحا بالغاء ما يسمى بجامعه صنعاء (الحكومية ) وتحويلها من ملكية عامه تتبع الشعب الى مشروع استثماري شخصي لصالح القائمين على ادارتها ". وقال الاتحاد في بيان عاجل أن رفض تطبيق توجيهات رئيس الجمهورية من قبل رئاسة الجامعة واعتزامها الاعلان عن رسوم باهظة قد تصل الى الاف الدولاراتآ  ، يعد مخالفة صريحة للدستور والقانون ولتوجيهات الرئيس عبد ربه منصور هادي . واضاف " إن اقرار مثل هكذا رسوم هو إلغاء لجامعة صنعاء (الحكومية ) وتحويلها من ملكية عامه الى مشروع استثماري شخصي لصالح القائمين على ادارتها لاسيما في ظل تعامل بعض عمادات الكليات بطريقة عبثية وكأن الكليات اصبحت ملكية شخصية وذلك يظهر من خلال القرارات الفردية التي تصدر عنهم برفع الرسوم والتصرف بالايرادات من قبلهم دون اي رقابه الشفافية من قبل اي جهة محاسبية او رقابية وبدون اي لوائح تنظم ذلك آ واعلن البيان رفض الاتحاد العام لطلاب اليمن المطلق لاي رسوم جديدة ، وتمسكه بتنفيذ توجيهات رئيس الجمهورية كخطوه هامه على طريق استكمال تحقيق مجانية التعليم ،محذراً يحذر من مخالفة ذلك . ودعا البيانآ  الطلبة الجدد المسجلين بنظام النفقة الخاصة (بالدولار ) الى عدم دفع اي دولار للجامعة ،مشيراً إلى سياسة الانتهازية والابتزازية التي تنتهجها الجامعة مع الطلبة الجدد لا جبارهم على دفع الرسوم . وتوعد البيان رئاسة جامعة صنعاء بفعاليات احتجاجية وبرنامج تصعيدي على كافة الأصعدة حتى الغاء اي زيادة تحت اي مسمى ،مؤكداً "ان خصخصة الجامعة وتحويلها الى مشاريع استثماريه للمتنفذين ليست قضية الاتحاد وانما مسئولية المجتمع بكافة مكوناته وفئاته ، معتبراً إعادة رسوم الموازي إلى ما كانت عليه باغتيال لمستقبل الاجيال وعبث منظم من قبل فئة من المتنفذينآ  لم يسمها . وكان رئيس الجمهورية عبد ربه منصور هادي ووجه بخفض رسوم ما يسمى بالنفقة الخاصة والموازي الى 40% للطلبة الجدد و50% للطلبة القدامى وذلك استجابة للمطالب الطلابية والاحتجاجات التي شهدتها جامعة صنعاء خلال السنوات الماضية .