المحافظ شريف: قبائل صنعاء جاهزة وتنتظر ساعة الصفر لمعركة تحرير العاصمة

المحافظ شريف: قبائل صنعاء جاهزة وتنتظر ساعة الصفر لمعركة تحرير العاصمة

السياسية - الاثنين 23 نوفمبر 2015 الساعة 02:12 م

آ قال محافظ محافظة صنعاء الشيخ عبدالقوي شريف، إن قبائل محافظة صنعاء التي تشكل الحزام القبلي والأمني للعاصمة جاهزة "عسكريا وتكتيكيا ولوجيستيا" لمعركة تحرير صنعاء، وأنها فقط تنتظر "ساعة الصفر"، مشيرا إلى أن المقاومة الشعبية موجودة في كل مديريات المحافظة. مضيفا أن المواجهات التي دارت بين المقاومة والقبائل من جهة وميليشيات الحوثي والمخلوع من جهة في منطقة بني ضبيان بمديرية خولان "هو ضمن ارتباط جبهات القتال في كل المناطق التي تشعر بالظلم والاضطهاد، وإن عليها واجب مقاومة هذا الانقلاب، وخولان هي جزء من صنعاء". وأفاد المحافظ شريف في تصريح نقلته صحيفة "الشّرق الأوسط" اللندنية، أن آ«قبائل بني ضبيان وقبائل خولان عامة، تتوعد الحوثيين برد قاس على تجاوزاتهم". داعيا من وصفهم بالمغرر بهم من أبناء القبائل إلى الاصطفاف إلى جانب الشرعية، مضيفا أن "الحوثي سيذهب وستبقى المناطق وأهلها وقبائلها". آ وحول أهمية منطقة خولان، قال الشيخ الشريف إنها "تشكل أهمية كبيرة لكونها في الجهة الجنوبية لصنعاء وتشكل ثقلا كبيرا أمام الانقلابيين، وقد واجهت ظلما كبيرا على مدى 33 عاما (فترة حكمآ  صالح) وتهميشا على مختلف الصعد، لكنها جزء لا يتجزأ من قبائل الطوق ومن أبناء الشعب اليمني". وفيما يتعلق بالتسوية السياسية مع الحوثيين، مثل المحافظ شُريف التسوية، كالنظر إلى أبو علي الحاكم (القائد العسكري والميداني لميليشيات الحوثيين والمدرج ضمن عقوبات مجلس الأمن الدولي)، متسائلا: "فما المتوقع من تسوية سياسية مع هذا الرجل وأمثاله المتشبعين بثقافة القتل". مضيفاً: "أية تسوية سياسية في ظل سياسة القتل والتهميش؟ فالتسوية السياسية تتم عندما يؤمن ويعترف كل طرف بالآخر، مؤكدا أن الحوثيين "لا يؤمنون بالآخر، لا يؤمنون سوى بالحرب والمعارك، ونحن دعاة سلم ودعاة خير وننادي بأن يرتقي الشعب اليمني إلى مستويات أفضل دون تهميش، لكنهم يأبون ذلك".آ