الدول العشر تدعو لوقف فوري للمواجهات بدماج والعودة الى الحوار

الدول العشر تدعو لوقف فوري للمواجهات بدماج والعودة الى الحوار

السياسية - الاثنين 04 نوفمبر 2013 الساعة 07:17 م

عبرت الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية ممثلة بالدول الخمس دائمة العضوية في مجلس الأمن ودول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي عن بالغ قلقها للمواجهات المسلحة في منطقة دماج بمحافظة صعدة وما نتج عنها من سقوط العديد من الضحايا .. مناشدة جميع الأطراف بالإيقاف الفوري للمعارك والعودة الى طاولة الحوار . جاء ذلك في بيان مشترك أصدره سفراء الدول العشر اليوم بصنعاء نشرته وكالة سبأ. وقال البيان:" يتابع سُفراء مجموعة الدول العشر ومنهم الخمسة أعضاء الدائمين في مجلس الأمن ودول مجلس التعاون الخليجي والاتحاد الأوروبي ببالغ الاهتمام والقلق التقارير الخاصة بالاشتباكات المتزايدة عنفاً في منطقة دمّاج بمحافظة صعدة، والأعداد الهائلة من القتلى والجرحى وذلك نتيجة المعارك الجارية في المنطقة, وخصوصاً استخدام الاسلحة الثقيلة". وأضاف البيان:" يُلاحظ السفراء احتشاد قوات من خارج المنطقة مما يزيد تفاقم التوترات وخطورة اشتداد أعمال العنف". وناشد سفراء الدول الراعية للمبادرة الخليجية في البيان جميع الأطراف إلى الإيقاف الفوري للمعارك الدائرة في دماج والعودة إلى طاولة الحوار بهدف نزع فتيل التوترات وضمان حرية الحركة وتقديم العناية الطبية فوراً للجرحى والمرضى وتسهيل وصول المواد الغذائية والضروريات الأخرى.. مشددين في ذات الوقت على ضرورة السماح للصليب الأحمر الدولي بالدخول إلى دماج وتمكينه من القيام بمهامه الانسانية. وطالب سفراء الدول العشر حكومة الوفاق الوطني باستئناف مساعي الوساطة واتخاذ ما يلزم من تدابير وإجراءات ضرورية لإعادة السلم بما في ذلك حضور قوات حكومية لفرض الامن في المنطقة وتسهيل تسوية النزاعات العالقة من خلال الوسائل السلمية.