المحطوري يطالب هادي بسحب الحراسة المخصصة لحماية المسؤولين وفي مقدمتهم اللواء الضنين

المحطوري يطالب هادي بسحب الحراسة المخصصة لحماية المسؤولين وفي مقدمتهم اللواء الضنين

السياسية - الأحد 01 ديسمبر 2013 الساعة 10:01 ص

خاص-نيوزيمن: دعا رجل الدين المرتضى زيد المحطوري، الرئيس عبدربه منصور هادي، إلى توجيه وزارة الدفاع بسحب الحراسة المخصصة لبعض المسؤولين والقياديات العسكرية، مسميا منهم القيادي العسكري البارز صالح الضنين. واتهم المحطوري، في منشور له على صفحته بالفيس بوك، اليوم، العميد الضنين " بنهب الأراضي"، وقيامه في الوقت الراهن، بمحاولة الإستيلاء على موقع " فرزة الباصات في الصافية"، المجاورة لمركز بدر العلمي الذي يديره المحطوري. آ وقال " أتوجه باسمكم إلى فخامة الرئيس عبد ربه وفقه الله من باب النصيحة والخروج على المنكر.. يا فخامة الرئيس: وَجِّهْ وزارة الدفاع بسحب العساكر المخصصة لحراسة بعض البلاطجة.. فالمشاهد أن صالح الظنين ما زال يمارس هواية نهب الأراضي؛ والآن في طريقه لنهب فرزة الباصات بحديقة 26 سبتمبر جولة تعز ، وقطع الرصدة؛ وقد حاولت البلدية أو نحوها سحب الكونتينات؛ فتصدى لهم العسكر من القوات المسلحة". وتابع " وأنت يا فخامة الرئيس القائد العام للقوات المسلحة؛ فكأنك أنت الذي تقوم بهذه الجرائم؛ ومن أمثاله كثير". وأشار رجل الدين اليمني، أن الحراسة المخصصة لحماية المسؤولين محلهم جزيرة حنيش، وحراسة سقطرى؛ بشرط ألا يغتصبوها! أو أطراف الحدود"، مضيفا بالقول " نرجو ألا تظل وراء الأسوار .. كفاية.. ما بقي إلا ملاحقة لقمة العيش من أفواه سائقي الباصات". وافترض المحطوري، أن يكون محل المسؤولين اللذين اتهمهم بممارسة القتل والسلب والنهب " وراء القضبان، وفي قبضة المحاكمات". وقال " لقد أذل هذا الشعب حتى فقد كل شيء، وكان المفترض أن يكون محل هؤلاء البلايا وراء القضبان، وفي قبضة المحاكمات؛ لينتصف المظلومون منهم؛ فقد قتلوا، وسلبوا، ونهبوا، وعاثوا، ولاثوا؛ والكل يعرفهم أنهم كانوا من أشد الناس فقرا، وأضعفهم حولا وطولا.. وأظن ألا يغضب من كلامي إلا كل شيطان رجيم".