‏ عاجل: وفاة أحد جرحى الثورة بسبب الإهمال ورئيسة الصندوق تحمل وزارة المالية المسؤولية

‏ عاجل: وفاة أحد جرحى الثورة بسبب الإهمال ورئيسة الصندوق تحمل وزارة المالية المسؤولية

السياسية - الأحد 09 فبراير 2014 الساعة 02:53 م

أمين دبوان – نيوزيمن: آ توفي صباح اليوم الجريح عبدالجبار النمر وهو أحد جرحى الثورة السلمية الذين تأخر سفرهم للعلاج الى الخارج بسبب توقف عمل اللجنة الوزارية. وحملت رئيس صندوق رعاية اسر شهداء و جرحى ثورة 11 فبرابر و الحراك الجنوبي السلمي سارة عبدالله حسن اليافعي وزارة المالية المسؤولية الكاملة لتفاقم معاناة الجرحى ومعاناة أسر الشهداء بسبب عدم صرف المالية تكاليف العلاج. وأشارت سارة اليافعي أن المالية لم تسلم للصندوق سوى أيجار مقر الصندوق بعد أشهر من المتابعة والى الان لم يصرف أثاث للمقر ولا العهدة المفترض صرفها. آ ووصفت إجراءات وزارة المالية بغير المبررة ومنها معاملة الجريح بسام الأكحلي التي لم تكتمل وهي التي بدأت قبل اكثر من شهر ، كما ان قضية الجرحى في الاردن لم تحسم بعد و لم يصل الصندوق معهم لحل مقنع و نهائي. آ واستغربت بشدة ادعاءات وزارة المالية انها سلمت عهدة بمائتين مليون ريال بينما لازالت المعاملة لهذه العهدة عالقة لدى المالية و لم يستلم الصندوق منها ريال واحد. آ وأضافت نتمنى ان يأتي يوم 11 فبراير و قد أدركت وزارة المالية مسؤوليتها الحقيقية تجاه الجرحى و اسر الشهداء و قامت بتسهيل مهمتنا بدلا من ان تحولها الى موظف مهمته تصعيب الامور و تطويل معاناة الجرحى و اسر الشهداء.