تقارير غربية: هجوم إلكتروني هو الأكثر خطورة ضد إيران (ترجمة)

@ نيوزيمن، ترجمات: العالم

2020-05-20 15:30:40

ذكر تقرير للقناة 12 الإسرائيلية، يوم الثلاثاء، أن هجوما إلكترونيا على ميناء إيراني منسوبا إلى إسرائيل، جاء ردا على هجوم مماثل شنته إيران على هدف إسرائيلي.

وبعد ساعات من نشر صحيفة "واشنطن بوست" تقريرا مساء الاثنين قالت فيه إن إسرائيل هي المسؤولة عن الهجوم الذي استهدف ميناء رجائي في بندر عباس جنوبي إيران، أفادت القناة 12 بأن مصدرا غربيا لم يؤكد فقط أن إسرائيل كانت بالفعل وراء هجوم 9 مايو، بل شرح أيضا منطق إسرائيل وراء الضربة الإلكترونية، حسب القناة. 

وأضاف المصدر إن الهجوم السيبراني على إيران تم تنفيذه ردا على هجوم شنته إيران في أواخر أبريل، وقال للقناة إن "الهجوم السيبراني على ميناء بندر عباس في إيران كان رد إسرائيل على الهجوم السيبراني الذي شنته طهران ضد إسرائيل قبل أسبوعين واستهدف البنية التحتية للمياه وهو هجوم فاشل.. إيران تجاوزت خطا أحمر، وكان على إسرائيل الرد".

وتزامن الهجوم الإلكتروني الإسرائيلي مع تدريبات للبحرية الإيرانية و"ضربة صاروخية صديقة" استهدفت يوم 10 مايو بالخطأ بارجة الدعم "كوناراك"، ما أسفر عن مقتل 19 بحارا على الأقل، حسب الرواية الإيرانية التي لم تستبعد لاحقا وقوع "عمل عدائي".

وقالت واشنطن بوست نقلا عن مصادر مخابراتية مطلعة على الأمر، إن الهجوم كان "دقيقا للغاية" وأن الأضرار التي لحقت بالميناء الإيراني كانت أكثر خطورة مما وصفته الروايات الإيرانية الرسمية، بما في ذلك إعاقة المرور حول الميناء لعدة أيام.

وقال المصدر الغربي للقناة الإسرائيلية إن "الإسرائيليين يأملون أن يتوقف الإيرانيون هنا. هاجموا [الإيرانيين] البنية التحتية للمياه. لم يلحقوا ضررا كبيرا، لكنهم تجاوزوا الخط الأحمر واضطر الإسرائيليون إلى الرد".

وفي حسابه على تويتر، غرد اللواء في القوات الجوية الإسرائيلية عاموس يادلين، صباح الثلاثاء، أن الهجوم السيبراني على ميناء رجائي يبدو انتقاما إسرائيليا من محاولة الهجوم السيبراني على نظام المياه الإسرائيلي.

وأضاف "إن كانت إسرائيل بالفعل وراء الهجوم، فإنها ترسل رسالة مهمة إلى إيران بشأن ضعف العناصر الرئيسية في الاقتصاد الإيراني أمام القدرات السيبرانية الإسرائيلية".

وفي وقت سابق من هذا الشهر، أفيد بأن إيران كانت وراء محاولة هجوم إلكتروني على شبكة البنية التحتية للمياه في إسرائيل، وأن الهجوم قد تم عبر خوادم أمريكية.

وقد عقد مجلس الوزراء الأمني الإسرائيلي اجتماعا بعد ذلك لمناقشة الهجمات الإلكترونية غير المعتادة ضد البنية التحتية للمياه في إسرائيل، وقال مسؤول إسرائيلي رفيع حينها، إن "هذا هجوم يتحدى كل القواعد الأخلاقية، حتى في الحرب. حتى من الإيرانيين، لم نتوقع مثل هذا الشيء. هذا هجوم ممنوع القيام به"، حسبما أفادت قناة نيوز- 13.