بمليون وسلاح شخصي.. "مشايخ العار" يتنازلون للحوثي عن دم جهاد الأصبحي

@ البيضاء، نيوزيمن: السياسية

2020-06-02 11:45:34

     قدَّم زعيم جماعة الحوثي نحو 30 مليون ريال وأسلحة شخصية وذخيرة لمشايخ من البيضاء مكافأة على قبولهم التحكيم في قضية مقتل جهاد الأصبحي.        

وقال المتحدث باسم النكف القبلي في البيضاء الشيخ طارق العواضي: "23 شيخا من مشايخ البيضاء وقع لهم من مليون يمني وبندق ومسدس من صنعاء".

وأضاف شقيق الشيخ ياسر العواضي، في تغريدة له: "باعوا ذممهم برخص التراب.. الله يرحمك يا جهاد".

وتداول ناشطون ما أسموها "قائمة العار" تحوي أسماء 26 من مشايخ البيضاء وعقلائها على رأسهم صالح الوهبي وعبدالولي الهياشي وماجد الذهب، حيث تسلم الثلاثة مبالغ متفاوتة وأسلحة مجموعها 8 ملايين ريال و6 بنادق ومسدسات.

وبحسب الوثيقة المسربة تسلم كل واحد من المشايخ المتبقين مبلغ مليون ريال وسلاح كلاشينكوف ومسدسا وشنطة ذخيرة من قيادة الحوثيين.

وكان مصدر قبلي كشف لنيوزيمن، الأحد، عن اجتماع عقدته مليشيا الحوثي في صنعاء لمشايخ من البيضاء معظمهم موالون لها وحضرته قيادات حوثية من الصف الأول، تخلله خطاب متلفز لزعيم المليشيا الحوثية.

وأوضح المصدر أن المشايخ قبلوا (التحكيم المطلق في العيوب والحشم) من الحوثيين في قضية جهاد الأصبحي ولم يقبلوا التحكيم في الدم، لكونهم غير مخولين بذلك.                           

وبحسب المصدر، حكم المشايخ على الحوثيين ب110 ملايين ريال يمني، وطرحوا منها ثلث المبلغ لعبدالملك الحوثي وثلث للاقباله، وأكد المصدر (تشريف الحكم) من قبل الحوثيين.                                  

بالمقابل، على مشايخ البيضاء المحكمين تسليم المطلوبين للحوثيين من آل الأصبحي، والتخلي عن الشيخ ياسر ‎العواضي وكل القبائل الذين لبوا دعوته للنكف القبلي.