تلويح صريح الحرب.. وعيد إخواني للحجرية واللواء35

@ نيوزيمن، "الرصيف": السياسية

2020-07-16 01:31:05

توعد القيادي الإخواني البارز في تعز ضياء الحق الأهدل بإشعال الحرب في مناطق الحجرية على خلفية الرفض الواسع لتعيين الشمساني قائداً للواء 35 مدرع.

حيث نشر الأهدل، والذي يعد قائداً لمليشيات الإخوان في الحجرية، منشوراً على صحفته الخاصة بالفيس بوك وصف فيها معارضة القرارات العسكرية بالتمرد.

ويشير الأهدل إلى الرفض الواسع داخل صفوف اللواء 35 مدرع لمحاولات الإخوان فرض العميد عبدالرحمن الشمساني قائدا للواء، كما يحظى ذلك برفض مجتمعي من أبناء الحجرية.

ويعد الأهدل من أبرز المتهمين بالتخطيط لجريمة اغتيال الشهيد عدنان الحمادي قائد اللواء 35 مدرع مطلع نوفمبر من العام الماضي.

وجاء تهديد الأهدل بعد ساعات من نجاح جماعة الإخوان في عقد اجتماع للجنة الأمنية برئاسة قائد المحور خالد فاضل، بعد مغادرة المحافظ المدينة بسبب تلقيه تهديدات بالاعتداء عليه من قبل مليشيات الإخوان.

الاجتماع تضمن تهديدات واضحة باستخدام القوة لفرض السيطرة على مناطق الحجرية ومواجهة أي معارض في صفوف اللواء 35 مدرع لفرض الشمساني قائداً عليه.

حيث أقرت اللجنة الأمنية في اجتماعها تكليف الشرطة العسكرية بتسيير حملة أمنية لإلقاء القبض على المطلوبين أمنياً وملاحقتهم، وخروج اللجنة المكلفة بالتنسيق مع المحافظ لإزالة النقاط المستحدثة في طريق تعز التربة، وإخراج كافة وحدات الجيش من مدينة التربة واستكمال تسليم اللواء 35 مدرع للقائد الجديد، وتخصيص 50% من ضريبة القات مبدئياً كمصروفات لأفراد الجبهات.

كما "شدد الاجتماع، على ضرورة احترام قرارات رئيس الجمهورية ووقوف كل مؤسسات الدولة إلى جانب قائد اللواء 35 مدرع، وعدم السماح لأي جهة كانت الوقوف عكسيا أو التمرد على قرارات رئيس الجمهورية".

وبحسب الخبر الذي نشره إعلام المحور فقد اعتبر الاجتماع "أن الوقوف ضد قرارات رئيس الجمهورية يعد شرعنة للفوضى، والمضي نحو اللا دولة".

ودعت أحزاب المؤتمر والاشتراكي والناصري ومجلس تنسيق الحراك الشعبي بمحافظة تعز أبناء الحجرية الى مسيرة جماهيرية يوم السبت القادم، مشيرة إلى أن هدف المسيرة هو رفض للملشنة والتحشيدات العسكرية وإشعال الحرب ونشر الفوضى تحت مظلة المؤسسة العسكرية ونقلها إلى ريف تعز الجنوبي "الحجرية".