الموجز

إب.. أزمة خبز وشوارع محفرة تعكسان فشل مليشيا الحوثي والسلطة المحلية

@ إب، نيوزيمن: السياسية

2020-07-28 09:00:26

تسبب متنفذون يتبعون مليشيا الحوثي بأزمة خبز خانقة بدأت يوم أمس الأحد، ما دفع أصحاب الأفران للإغلاق وإعلان حالة الإضراب.

وقال مواطنون إن المشكلة تتحملها السلطة المحلية التي تسكت عن كثير من التجاوزات، أهمها قيام موظفي مكتب الصناعة والتجارة بفرض مبالغ مالية يومية، وهو ما أدى إلى إنهاك أصحاب المخابز.

وأضافوا إن هناك محاولات لعمل اتفاق بين مكتب الصناعة وأصحاب المخابز بحضور رئيس ما تسمى "اللجنة المجتمعية" عميد أنور المتوكل ومدير عام مديرية المشنة العميد علي البعداني.

وقال مراقبون إن الغريب عدم حدوث مثل هذه الأمور إلا في محافظة إب، وإن اللجنة المجتمعية تم استحداثها للقيام بمهام السلطة المحلية، وهو أمر خارج عن نطاق القانون.

الجدير بالإشارة أن هذه التعسفات تأتي في ظل أزمة خانقة في المشتقات النفطية تمر بها المحافظة وتحديدًا أصحاب الأفران.

من جهة أخرى أفاد مواطنون بأن الفوضى التي تمارسها المليشيا في المحافظة، تؤسس لفساد كبير أوساط المتنفذين يتجاوز كل الاعتبارات، بدليل أنهم غير قادرين من خلال الاتاوات التي يفرضونها يوميًا إصلاح شارع واحد.

في ذات السياق ثمة تقارير تفيد بأن هناك تسترا على الفساد يعكس فشلا ذريعا وإهمالا متعمدا وعدم شعور بالمسؤولية تجاه ابناء المحافظة.

يأتي ذلك بحسب المواطنين من خلال طريق العدين إب، وشارع مدينة العدين اللذين بحاجة لردم وترميمات عاجلة.

بالإضافة إلى إهمال واضح للشوارع الداخلية ومداخل المدينة من كل الجهات، مؤكدين أن هذه مسؤولية السلطة المحلية وليست منة أو فضلا من أحد.