الموجز

وفاة 20 بسيول الأمطار.. انهيار عشرات المنازل في صنعاء وضواحيها

@ صنعاء، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-08-06 10:00:38

انهارت عشرات المنازل في صنعاء والمحافظات المجاورة لها، جراء سيول الأمطار الغزيرة التي منَّ الله بها على معظم محافظات الجمهورية منذ منتصف يوليو/ تموز الماضي.

وتكتفي مليشيا الحوثي -الذراع الإيرانية في اليمن- بإطلاق دعوات إعلامية للمنظمات الدولية والمحلية والصليب الأحمر، داعية إياهم إلى "القيام بدورهم وواجبهم في تقديم المساعدات للمواطنين النازحين من منازلهم وتوفير متطلباتهم واحتياجاتهم".

وذكرت مصادر محلية متعددة وقوع ضحايا وإصابات بشرية لمواطنين في مناطق عدّة داهمت سيول الأمطار منازلهم، وسط غياب لوسائل الدفاع المدني، وإهمال لحواجز السدود وقنوات تصريف السيول والجدران الساندة، المنتشرة في معظم مديريات محافظات الجمهورية.

وروى شهود عيان لـ(نيوزيمن) تهدّم 4 منازل تهدماً كلياً في قرية عصر القديمة غربي العاصمة صنعاء، بسبب استمرار هطول الأمطار الغزيرة للأسبوع الثاني على التوالي، وفي قرية مذبح (شمالي غرب صنعاء) تهدّمت 3 منازل دون وقوع ضحايا بشرية، وأشارت المصادر إلى تضرر عشرات المنازل جزئياً في القريتين، وإخلاء بعض المنازل القديمة من قاطنيها.

وفي مديرية همدان محافظة صنعاء توفيت سيدتان وطفل واصيبت سيدتان أُخريتان يوم الاثنين 3 أغسطس/آب الجاري، حينما انهار منزلهم متأثرا بالأمطار الغزيرة التي هطلت على المنطقة.

وجرفت سيول الأمطار عدداً من المنازل في منطقة عشة سعوان بمديرية بني حشيش (شرقي العاصمة صنعاء) محافظة صنعاء دون وقوع ضحايا بشرية.  

وأدّى انفجار سدّ الرّونة بمحافظة عمران (شمال صنعاء) إلى تضرر أكثر من 30 منزلا أضراراً متفاوتة، فيما جرفت سيول الأمطار الغزيرة هناك مساحة 20 كيلو متراً من الأراضي الزراعية.


وفي محافظة مأرب (شرق صنعاء) توفي 17 شخصاً وأصيب 4 آخرون جراء سيول الأمطار الغزيرة التي شهدتها مناطق متفرقة من محافظة مأرب التي تشهد سيولاً جارفة خلفت أضراراً كبيرة في منازل المواطنين ومزارعهم وتسببت في نزوح أكثر من ألف أسرة من مساكنهم.


وفي غضون ذلك انهارت 4 منازل بمدينة صنعاء القديمة -المدرجة على قائمة التراث العالمي- في وقت متأخر من ليل يوم الأربعاء 5 أغسطس/ آب الجاري، والذي شهدت فيه العاصمة صنعاء أمطاراً متواصلة خلال فترة الظهيرة والمساء.


ودعا القيادي الحوثي عبدالمحسن طاووس "المنظمات الدولية والإنسانية سرعة تقديم المواد الإغاثية وإيواء الأسر المتضررة من سيول الأمطار"، وعن وظيفة الحكومة (الافتراضية) في صنعاء تجاه هذه الكوارث، اعتبر القيادي الحوثي أن وظيفة حكومة المليشيا الحوثية يقتصر فقط على التنسيق "مع المنظمات لتقديم المساعدات الإنسانية للمواطنين المتضررين من سيول الأمطار في جميع المحافظات"..