الموجز

كارثة في مأرب جراء السيول والسلطات تكتفي بالصور التذكارية والإغاثة تقتصر على تضامن الأهالي

@ مأرب، نيوزيمن، خاص: السياسية

2020-08-06 11:30:11

أكثر من 21 حالة وفاة وإصابة من المواطنين جراء سيول الأمطار التي تشهدها محافظة مأرب، وسط توقعات بارتفاع العدد مع تسجيل مفقودين. 

 ووفقا لمصادر محلية تعرضت العشرات من المنازل لتدمير كلي وجزئي وطمرت المياه معظم المنازل والمخيمات أما الإغاثة فاقتصرت على تضامن الأهالي.

ورغم الحديث في وسائل الإعلام عن استعداد الحكومة وتحالفها والمنظمات الدولية عن تجهيزاتهم للكارثة، غير إن غالبية السكان الضحايا يقولون إنهم لم يتلقوا أي مساعدات من السلطة المحلية أو من جهة المنظمات المحلية والدولية.

فيما سلطات مأرب وعلى راسها حاكم المحافظة سلطان العرادة، اكتفى بالزيارات الميدانية لسد مأرب والتقاط الصور التذكارية، إضافة إلى عقد اجتماعات مع قيادات المحافظة وسط عجز كبير بتوفير الاحتياجات الضرورية للمشردين وتقديم الخيام أقل ما يمكن وفقا لتصريحات الكثير من المتضررين.

وحتى مساء الثلاثاء، لا تزال سيول كثيفة وفائضة من سد مأرب تتدفق في الوديان و تسببت في جرف مساحات زراعية واسعة وخيام للنازحين ومنازل للمواطنين بثلاث مديريات.

وأشارت المصادر لنيوزيمن إلى أن عشرات المزارع في منطقة النقيعا شرق مدينة مأرب والتابعة لمديرية الوادي تضررت بفعل السيول الكثيفة التي داهمت المنطقة قادمة من السد الذي شهد تدفق زائد للمياه أدت إلى فيضانه من مناسحه الخلفية. 

وحتى اليوم عجزت سلطات مأرب بل لم تقم بأي دور وفتح ممر آمن للمواطنين بمنطقتي الروضة وذنة بمديرية صرواح.

ويطالب السكان بسرعة فتح ممرات آمنة وتوفير الاحتياجات الضرورية لتخفيف المعاناة.

وفي منطقة اراك قالت وحدة النازحين في المحافظة، إنها نقلت 475 أسرة تضررت كما تمكنت من فك الحصار عن الأسر العالقة بمنطقةأراك من خلال فتح الخط الواصل إليهم إلى جانب استمرارالعمل على شق طرق ومداخل آمنة إلى منطقة الروضة.

ويشير سكان محليون إلى إن سيل جارف يتسع كل ساعة وجرف الأشجار والبيوت والمركبات في منطقة الورضه وذنه والصوابين وهي مناطق محاذية للسد جنوب مأرب حيث وصل منسوب المياه الى منازل المواطنين ومخيمات النازحين. 

و حسب احصائية ذكرها مكتب الوحدة التنفيذية للنازحين تضرر أكثر من 1340 منزل كما شمل التدمير آبار مياه للشرب وخدمات الكهرباء.

في السياق أشارت إحصائية غرفة العمليات بمكتب صحة مارب بان مستشفيات المحافظة سجلت وصول 21حالة منها 17حالة متوفية و4 حالات إصابة نتيجة الأمطار والسيول التي تشهدها المحافظة. 

وكشف التقرير الذي اطلع عليه "نيوزيمن" أن 16حالة توفت غرقاً فيما حالة واحدة توفت نتيجة صاعقة رعدية. 

وأشار التقرير إلى إصابة 4 حالات منها امرأتين إصابات بالغة نتيجة جرف السيول ووقوع جدار المنزل بسب الأمطار، بالإضافة إلى إصابة حالة من الحالات المصابة نتيجة صاعقة رعدية. 

وأوضح التقرير أن 17 الحالة الوفاة منها 8 أطفال توفو غرقاً فيما 9حالات كبار سن وجميع حالات الوفاة وصلت للمستشفيات. 

 ووفقا للتقرير توزعت حالات الإصابة والوفاة على مديريات صرواح والجوبه وحريب الوادي وريف مدينة مأرب.