حملة عسكرية تلاحق أطقم الجيش في شوارع مأرب

@ مأرب. نيوزيمن: السياسية

2020-11-25 12:10:48

تواصل الشرطة العسكرية بمأرب، حملة واسعة لملاحقة وضبط الأطقم القتالية المتواجدة في المدينة وإعادتها إلى جبهات القتال، مع مليشيا الحوثي، في ظل تسرب آليات الجيش من الجبهات.

وقال مصدر عسكري، إن الخطوة تأتي على إثر تذمر أبناء القبائل الذين يقدمون تضحيات كبيرة في جبهات القتال المحيطة بمأرب بعد أن تخلى أعداد من منتسبي الجيش عن مسؤولياتهم، مفضلين البقاء والتجول بالأطقم في المدينة.

وأوضح أن المقاتلين من أبناء القبائل والجيش في الجبهات بمحيط مأرب يعانون نقصا في الأطقم القتالية لتسهيل تحركاتهم ونقل إمدادهم فيما بعض القادة وأولادهم ومرافقوهم يتجولون بالأطقم في شوارع المدينة وأمام الفنادق واللوكندات والمنتزهات وكأنها ملكية خاصة وليست عهدة.

وأضاف إن توجيه وزير الدفاع للشرطة العسكرية يقضي بمنع تجول الأطقم والآليات العسكرية داخل مدينة مأرب وحجزها وسحبها من عهدة القيادات والجهات التي كانت مسجلة عليها؛ داعيا المناطق والألوية والوحدات العسكرية للتعاون في عملية الضبط.

وذكر المصدر أن الحملة التي تنفذها الشرطة العسكرية بمأرب وبمشاركة الاستخبارات العسكرية والأمن العسكري وأمن المحافظة لاقت ارتياحا وترحيبا واسعا في الأوساط المدنية والعسكرية.