ابن بريك: الحكومة ضعيفة.. وسقوط مأرب يعني سقوط حضرموت وشبوة

السياسية - منذ 44 يوم و 6 ساعة و 12 دقيقة
عدن، نيوزيمن:

 قال اللواء أحمد بن بريك، رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي الجنوبي، إن الحكومة الحالية ضعيفة وأضعف مما نتصور في اتخاذ القرار.

وكان ابن بريك، يتحدث لقناة الغد المشرق مساء يوم الأربعاء.

 ونفى ابن بريك، أن تكون هناك "دولة عميقة"، ملقياً باللوم على الحكومة الحالية التي قال إنها ضعيفة.

وتوقع ابن بريك، سقوط حضرموت وشبوة بيد الحوثيين، حال سقوط محافظة مأرب بيد الجماعة، قائلاً، إن تلك القوات من محافظات تقع تحت سيطرة الحوثيين ولا يمكن أن يكون ولاؤها إلا للجماعة.

وأشار القيادي الجنوبي، أن إدارة مسرح العمليات في مأرب سيئ جداً، لافتاً بالقول "الشرعية لديها 400 ألف مقاتل، وأستطيع بهم اكتساح مسرح العمليات اليمنية وصولاً إلى صنعاء".

وتابع ابن بريك: "منذُ اليوم الأول لسقوط نهم، اعتبرت أن الجوف ومأرب في دائرة قبضة الحوثيين، نتيجة عدم وجود تخطيط ولا قتال ولا تكتيك".

وقال إن الإدارة الذاتية التي كان رئيسها، كان لديها إيرادان فقط الضرائب والجمارك، وكان يدخل منها 4 مليارات ريال أسبوعياً، 3 مليارات تذهب للكهرباء، ومليار خصصها للصحة والنظافة وغذاء الجنود، نافياً في ذات الوقت أن تكون لدى المجلس إشكالية مالية آنذاك، وواصفاً قرار إلغاء الإدارة بالخاطئ.

وانتقد ابن بريك، اللجنة الخاصة السعودية، وقال: عندما كنت اجتمع بلجان اللجنة الخاصة السعودية من أجل تقديم ما نحتاجه، إبان ما كان محافظاً لحضرموت قبل سنوات، يسألونه هل أنت عفاشي؟

وأضاف: قلت لهم اعطوني ربع الدعم الذي تعطونه مأرب وأنا أحرر لكم حضرموت من شرقها إلى غربها، في إشارة إلى (القاعدة).