يعاني من داء الفيل وأصيب بجلطة دماغية.. نازح بالمخا يوجه مناشدة لإنقاذ حياته

المخا تهامة - الثلاثاء 28 سبتمبر 2021 الساعة 05:25 م
المخا، نيوزيمن، خاص:

داخل خيمة متواضعة في مخيم الخصيب للاجئين بمديرية المخا، يجلس علي حسن مقبولي على سرير في حالة يرثى لها، نظرا للأمراض العديدة التي أصيب بها.

إذ يعاني من الإصابة بداء الفيل، ويتطلب منه إجراء عملية جراحية تكلف نحو 5 ملايين ريال حسب قوله، وهو مبلغ لا يستطيع الإيفاء به، نظرا لظروفه المالية الصعبة.

يقول مقبولي ل"نيوزيمن"، في حديث مليء بالأسى، إنه نزح إلى مديرية المخا قبل 15 يوما، قادما من المنصورية بمحافظة الحديدة، حيث الظروف المعيشية لم تعد تطاق، في سبيل الحصول على ما يسد جوع أسرته المكونة من خمسة أشخاص، زوجته وطفله ووالديه.

أصيب مقبولي، قبل سنوات بداء الفيل ونظرا لعدم مقدرته على تحمل تكاليف العملية، بدأت قدمه اليمنى بالتقرح والالتهاب، فيما يهدد تعفنها سلامته الشخصية.

يضيف، إن المرض الذي لم يتمكن من التغلب عليه، أدخله في هموم شتى، وأقعده عن مهمة تدبير قوت أسرته، وزاد من ذلك أنه تعرض لجلطة دماغية تسببت في حدوث شلل في جنبه الأيسر، كما يعاني من ارتفاع ضغط الدم ومشاكل في القلب.

يحكي مقبولي رحلة الألم التي عاشها في حياته كمواطن في الحديدة، ثم كنازح في مديرية المخا، وكيف يقضي لياليه جالسا غير قادر على النوم، بسبب الآلام التي يعاني منها.

وجراء الحالة المرضية، والوضع الاقتصادي الصعب، أصيبت زوجته هي الأخرى بجلطة دماغية تسببت لها في شلل نصفي ما جعلها عاجزة عن مساعدة زوجها في القيام أو الذهاب إلى دورة المياه.

مقبولي النازح من محافظة الحديدة، وحيد وليس له قريب يساعده في شراء أدوية الضغط، أو يتكفل بعلاجه من داء الفيل الذي يهدد بالتهام قدمه، يوجه مناشدة إلى رجال الخير والمنظمات الإنسانية، الوقوف بجانبه ومساعدته على تخطي وضعه الصحي الصعب ليستعيد عافيته.