شبوة.. الحوثيون ينقلون وجهاء بيحان للقاء قادة المليشيا في صنعاء

السياسية - السبت 09 أكتوبر 2021 الساعة 09:44 م
شبوة، نيوزيمن، خاص:

أجبرت مليشيا الحوثي، مكاتب التربية والتعليم في مديريات بيحان، بمحافظة شبوة، جنوب شرقي اليمن، على إعادة فتح أبواب المدارس أمام الطلاب، بعد تعليق العملية التعليمية، منذ سيطرة المليشيا على المديريات الثلاث دون قتال.

وقال مصدر محلي لـ"نيوزيمن"، إن مدارس مديريات عين والعليا وعسيلان، فتحت أبوابها ابتداءً من اليوم السبت، بضغط من الحوثيين، لكن التلاميذ استمروا في العزوف ولم يحضر إلى فصول الدراسة غير عدد محدود وغادروا بعد الطوابير المدرسية الصباحية.

وكان مكتب التربية والتعليم في محافظة شبوة، قد وجه فروعه في مديريات بيحان، بتعليق العملية الدراسية، احتجاجاً على ما وصفها بـ"تدخلات الحوثيين في عمل مكاتب التربية"، في حين هدد بإيقاف صرف مرتبات المعلمين في تلك المناطق.

من ناحية أخرى، قال مصدر قبلي لـ"نيوزيمن"، إن قبائل بلحارث في مديرية عسيلان، أبرمت اتفاقا مع الحوثيين، يقضي بعدم دخول عناصر المليشيا إلى مركز المدينة والاكتفاء بنقطة في المدخل الرئيس، وكذا بالتمركز في جبل حيد بن عقيل.

وفي المقابل التزمت القبائل المحلية، بعدم السماح لأي قوات محسوبة على الحكومة الشرعية، بالتمركز في مناطقها.

ولا يقيم أفراد قبائل بالحارث في مدينة عسيلان، حيث تتوزع الأسر في قرى صغيرة متناثرة على أطراف الصحراء.

في سياق منفصل قال مصدر آخر لـ"نيوزيمن"، إن مليشيا الحوثي، جمعت عدداً كبيراً من رجال الدين وزعماء وأعيان قبائل بيحان، تمهيداً لنقلهم إلى صنعاء لعقد لقاءات مع قيادة الجماعة هناك.