القيادي الإشتراكي أبو أصبع يؤكد تمسك حزبه بخيار الإقليميين ويتوقع فشل الهدنة في الجوف

القيادي الإشتراكي أبو أصبع يؤكد تمسك حزبه بخيار الإقليميين ويتوقع فشل الهدنة في الجوف

السياسية - الثلاثاء 22 يوليو 2014 الساعة 04:34 م

توقع، يحي منصور أبو إصبع الأمين العام المساعد للحزب الاشتراكي اليمني، فشل الهدنة التي تم التوصل إليها لوقف إطلاق النار في محافظة الجوف بين مسلحي الإصلاح والحوثيين. وأكد، في كلمة له خلال ندوة أقامتها منظمة الحزب الاشتراكي بمدينة إب، مديرية جبلة الليلة الماضية، حول تطورات الأوضاع السياسية الراهنة- أن اتفاق إيقاف إطلاق النار الذي تم مؤخرا " لن يصمد طويلا" ومجرد " استراحة محارب للحشد والإعداد للحرب "، مشيرا إلى وجود " بعض القوى تسعى إلى تكرار ما حدث في عمران". آ وتضمن أبو أصبع، كلمته تفصيلا، عن تطورات الحرب في عمران وأسبابها وتحالفاتها والموقف السعودي منها، ثم انتقال الحرب مؤخرا إلى الجوف. كما استعرض القيادي الإشتراكي، أبرز الأحداث التي شهدتها البلاد بعد مؤتمر الحوار والمتمثلة في الحرب مع القاعدة في محافظتي ابين وشبوه وتوقفها في حضرموت ثم الحرب في عمران وتوقفها باستيلاء الحوثيين على منطقة عمران، والاغتيالات السياسية ومستجدات الحراك الجنوبي واتجاه بعض عناصره إلى العمل المسلح، وأسباب توقف الحرب ضد تنظيم القاعدة. وفي الشأن المتعلق، بنظام الأقاليم، أكد أبو أًبع، تمسك حزبه بخيار الإقليميين. وقال :" نحن في الاشتراكي عندنا موقف ومازلنا مع الإقليمين ولم نغيره لكننا لم ننقطع الإتصالات واللقاءات في الأقاليم.. ونحن في الاشتراكي نطرح وجهة نظرنا وستظل مطروحة والتاريخ هو الذي يؤيدها ونجدد وجهة نظرنا ولن نكون حجر عثرة أمام الآخرين".