سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

المخرج الحقيقي ل"تعز"

الثلاثاء 07 يونيو 2022 الساعة 07:15 م

الطريقة التي يدار بها ملف التفاوض حول طرقات تعز، تكرس الحوثيين كقوة منتصرة وقاهرة وتقدم تعز التي يسيطر عليها الإخوان كطرف لا حول له ولا قوة يعزز من وزن الحوثيين فقط.

لا مشكلة عند "عبدالملك" من فتح طرقات في تعز لكن الطرقات التي يحددها هو كمنتصر، وهذا إن تم سيجعل ما تحت يد الإخوان من تعز في حكم التابع إدارياً وحتى أمنياً وعسكرياً.

يبحث "عبدالملك" عن الخضوع التام من الضعيف المهزوم للقوي المنتصر، وهذا إن حصل سيجعل "سالم الدست" وجماعته موظفي إدارة محلية تابعة لسلطة المنتصر. 

الحل في تعز هو تسليم الإخوان ما تحت يدهم لوضع تعزي عسكري وإداري جديد يجمع أهل تعز على مشروع تعزي وطني ليس فيه الإخوان المسلمين أبداً. 

الحل هو تصحيح وضع تعز كلياً وبصدق قبل الذهاب لأي تفاوض مع "عبدالملك". 

المخرج الحقيقي لتعز ليس من عند الحوثيين وانما من أهلها وشعبها وسكانها وقواهم السياسية والقبلية والاجتماعية.

يا أهل تعز:

بالإخوان المسلمين وسلطتهم ومحاورهم و"دستهم" لن تنتزعوا شيئاً من "عبدالملك".

هناك طريق واحد، بالإخوان هو الهوان والضعف والانقسام والعجز والعداء مع جميع الأطراف في مقابل المذلة مع "عبدالملك".

وهذا الطريق مفتوح لكم منذ عشر سنوات. 

يا أهل تعز:

تحلوا بالشجاعة وواجهوا الحقيقة واغلقوا طريق الإخوان، طريق الهوان تفتح لكم بالقوة والكرامة الطرق. 

وأنا لكم لمن الناصحين.

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك