سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

العراق ومشروع مليشيات إيران

الثلاثاء 02 أغسطس 2022 الساعة 06:44 م

فشلت إيران في احتواء الأسر الشيعية الهاشمية الحسينية في العراق وتوحيدها لصالح مشروعها.

ذلك أن مشروع إيران ليس شيعياً ولا هاشمياً بالأساس، وإنما مشروع سياسي قومي مجنون يسعى لتحويل بلدان وأوطان إلى ولايات إيرانية غير معلنة.

ويتحرك (هذا المشروع) لجعل طهران مركز سيطرة وتحكم وحكم مباشر للمنطقة العربية بأسرها باسم المذهب الشيعي أو الهاشمية أو حتى بجماعات من السنة باسم فلسطين. 

هذا الطموح الإمبراطوري القومي كبير على قدرات إيران. 

وها هي في العراق تفشل مع الشيعة الهاشميين (العلويين)، فضلاً عن سنة العراق والأكراد وغيرهم من طوائف العراق العظيم. 

حالة من الجنون التكفيري الشيعي - الشيعي تتحدث عنه الصورة التي ينشرها أتباع أسرة الحكيم ضد أتباع أسرة الصدر وزعيمهم. 

صدامات وجماعات مسلحة لكل طرف تنذر بتصعيد أكبر ربما نشهد قتالاً أهلياً من ذات الطائفة بين الأسر المرجعية للشيعة في العراق.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك