الموجز

سعيد عبداللهسعيد عبدالله

الإرهاب صناعة إخوانية حصرية ومحتكرة بامتياز

مقالات

2019-12-13 17:24:40

في اليمن ولسنوات طويلة ظلت قوائم الإرهاب الأمريكية والدولية محصورة في أسماء قيادات وعناصر جماعة الإخوان، لا ينازعهم فيها أي تيار أو حزب.

كان الإخوان يعتبرون التصنيف الأمريكي لقادتهم حرباً صليبية على الإسلام وظلما وعدوانا.

المرة الوحيدة التي ضمت القوائم اسما من خارج الجماعة هو أبو العباس.

الآن أصبح ضم أبو العباس بجانب عشرات الأسماء منهم دليلا على أن أبوالعباس إرهابي.

ولا يذكرون أي اسم غير أبو العباس، وأنت تسمعهم تشعر أنهم لم يكونوا الوكيل الحصري للتصنيف في قوائم الإرهاب، وتشعر أيضاً أن أبو العباس هو الإرهابي الوحيد في اليمن..

أبو العباس.. هو عبدالمجيد الزنداني وخالد العرادة وعدنان رزيق صح ولا لا؟
يقول الإخوان: لا مش صحيح.. وضع الزنداني والعرادة ورزيق وووووو الخ مؤامرة على الإسلام في اليمن!

أبو العباس.. نعم، ووضعه في القوائم أمر طيب لحماية الإسلام في اليمن من الإرهاب..

أمريكا نفسها، بالقوائم نفسها، والفعل نفسه، مرة تحارب الإرهاب لحماية الإسلام (أبو العباس)، ومرة تحارب الإسلام ( الزنداني /العرادة / الإخوان)!!!

أما الإخواني أنيس منصور فيقول "إن الإمارات هي من صنع الحوثيين والقاعدة وداعش!!".

باقي الإخوان في اليمن لم يذكرهم.. طيب من صنع الإخوان؟
"مافيش أصلاً حاجة اسمها الإخوان، هذي شماعة من صنع الإمارات أيضاً..
الإمارات عدوها الإسلام السياسي" يقول أنيس منصور!!

طيب.. الحوثيون والقاعدة وداعش مش إسلام سياسي؟.. فيرد "لا.. الإخوان إسلام.. السياسي هذي جماعات جابتها الإمارات!!!".

دوخه المهم.. ولو كان لدى الكائن الإخواني المؤدلج مقدار عشرة بالمئة من عقله محرر ويعمل لقالت له العشرة بالمئة:
الإمارات هي من صنع الحوثيين وهي الداعم لبقائهم وهي تمنع جيش الجماعة من إسقاطهم وهي تهرب السلاح لهم وهي سلمتهم صنعاء..
تمام ممكن كل هذا!!

وبناءً عليه يكون الإخوان وميليشياتهم هي من ضرب معسكر الجيش الإماراتي في مأرب وقتل أكثر من 90 جنديا وجرح العشرات!

العشرة في المئة بتطرح تساؤلا منطقيا.. كيف يمكن لمن تدعمه الإمارات وتمده بالسلاح وتحميه بالطيران أن يقوم باستهداف سر بقائه وصانعه؟

ستقول العشرة في المئة إن تلك الضربة القاتلة هي من صنع الإخوان لأنهم يقاتلون الحوثي وطبيعي أن يقتلوا من يدعمه، وبناءً عليه مرة أخرى:
ستقول العشرة في المئة لجمجمة الكائن الإخواني: فهمنا إذاً لماذا تعادينا الإمارات وتستهدف جماعتنا..
نحن قتلناهم بالعشرات في يوم واحد وغدراً.

لكن لا... تقول جمجمة القطيع الإخواني.. الحوثي الذي تدعمه وصنعته وتمكنه الإمارات هو نفسه الذي ضرب الإمارات واستهدفها وقتل جنودها!!

والجمجمة هذي مصدقة وواثقة من نفسها جداً وأي محاولة لتشغيل حتى خمسة بالمئة منها تعتبرها الجمجمة دفاعا عن الإمارات مش دفاع عنها ومحاولة لإخراجها من حال الضياع والتيه..!

**

المظاهرات التي تشهدها تعز، للتنديد بجريمة اغتيال العميد عدنان الحمادي، أكدت بأن تعز تخرج من سجن الإخوان يوماً بعد آخر، يعلو صوتها المبحوح.

الألم المروع هو الطريق للحياة.. ألم تر كيف تولد الحياة من بين آلام وأوجاع الأم وهي تضع مولودها؟

هكذا هي الأوطان تحييها الآلام، فيما يظن الظالمون أنهم بالقهر والألم قتلوها.

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->