عبدالسلام القيسيعبدالسلام القيسي

حروب الإصلاح الخلفية

مقالات

2020-04-01 20:06:44

لم تواجهوا الحوثي بمعركة، سلمتم الفرقة بدرامية مخجلة، كانت لديكم لجان شعبية بعشرات الآلاف، لعبتموها مع الحوثيين لعبة وأوصلتم الشاصات إلى كل بلاد وهناك من أخبرني عن كمية السلاح المسلم لهم في العاصمة من المنازل والمساكن الطلابية كبير فأنتم كنتم تحتفظون به فقط لقتال صالح، أي بالمختصر أنتم الدليل الذي دل المليشيات إلى المدن.

تركتم كل المدن كما تركتم بيت الأحمر، في عمران، والقشيبي ليموت وحيداً، فأي معركة قدتموها ضد المليشيات، أخبروني أية معركة؟ كنتم السلطة فأمرتم برحيل دماج، كنتم السلطة فتخليتم عن صنعاء ولم تحاربوه في ذمار، وتركتم له مدينة إب وتخليتم عن تعز، حاربتم في بقعة صغيرة كمأوى لمليشياتكم، المدينة بقيت لكم باتفاق مع الحوثي، مساحة صغيرة لجنودكم فقط بعد استهداف بقية المشايخ والقبائل وإخراجهم من تعز إلى قراهم، هل حاربتم في شرعب، نعم شرعب، وكمية السلاح في المخلاف الذي أسقطته الطائرات هل قرحت منه طلقة على الستين؟

لم تفكروا أبداً بالحديدة والساحل الغربي إلا عندما أصبح بيد القوات المشتركة، من قبل لم تفكروا بالحديدة وكعقاب للجنوب الذي استطاع مع الإمارات تطهير كامل الجنوب ونفروا لتخليص الشمال عملتم على إخراج الإمارات من المعركة وذهبتم لغزو الجنوب الخالي من المليشيات، معركة ايه يا جماعة، أين هي المعركة؟

حربكم كانت على قيادات المؤتمر، حربكم كانت على السلفيين من دماج في صعدة إلى المدينة القديم بتعز، كانت حربكم على الحمادي، على الانتقالي، على الإمارات، على التحالف، تخليتم عن صالح ولدي معلومات عن الاتفاق الحوثي الإصلاحي في تعز بالتزامكم للمليشيات العائدة إلى صنعاء لقتل صالح بعدم مهاجمة مواقعهم، معركتكم أين هي، أخبروني؟

صحيح تحالف المؤتمر مع الحوثي وافدتموه أنتم المؤتمر لم يحرف أية طلقة إلى الخلف، لم يقتل الحمادي، ولم يعد من نهم إلى شبوة، أنتم عدتم، من الذي ترك الجوف طمعاً بعدن، من الذي طحن قبائل مأرب كما طحن القبائل في تعز لمصلحة المليشيات؟ لا أحد سواكم، فأنتم كنتم أشد على الجمهورية بالعداء من الحوثيين، هذه الحقيقة، لا بد من الجنون لقول هذه الحقيقة، وليزعل من يزعل، ليمت.

المؤتمر تهدمت بيوته، المؤتمري لا يستلم راتبه، حتى المؤتمري طحنته هذه الحرب في الشمال والجنوب، السجون مشرعة للمؤتمريين في مناطق الحوثي وفي مناطقكم يا إصلاح بلا كثرة عي وخبر فاضي، ويكفي أنكم ذهبتم لمهاجمة الجنوب بينما الجنوب في الحديدة يسعى لتحرير الشمال، هذه أكبر تهمة تحق عليكم العقاب.

يكفي مهادنة، لا يجب أن يتوحد هذا الصف لأنه لو توحد لانفرط سريعاً، وهذا يفيد المليشيات، لو كان الغباء فقط هو من يرتكب هذه الخطايا لسامحناكم لكنه ليس الغباء، أنتم أدرى بما تفعلون، وبما تؤمرون، تجمعكم معهم عمان، وإيران، وقطر، وتركيا، فليذهب الوطن، لا فائدة أعلم أننا جميعاً بعد الذي يحدث سنذهب مع الريح، لكن كونكم الشرعية كان هذا خياركم هو مطلبكم فنلتموه، فلتقر أرواحكم، ذهبت وذهبنا إلى الجحيم.

-->