عبدالله هاشم الحضرميعبدالله هاشم الحضرمي

تمرد الحوثيين لن يدوم طويلاً

مقالات

2020-07-10 20:18:06

لن يدوم تمرد الحوثيين طويلاً، في التاريخ اليمني يسقط المتمردون سريعاً وإن فاقت قوتهم قوة الدولة التي يتمردون عليها.

من شواهد التاريخ أن عبهلة العنسي تمرد على السلطة الشرعية في صنعاء وقتل الوالي الذي ولاّه النبي محمد على اليمن، بعث النبي برسائل إلى شيوخ قبائل اليمن التي هبت لاسقاط تمرد العنسي غير أن سقوطه حدث دون حرب ولم تدم سلطته سوى أشهر قليلة حتى إنه قتل بمساعدة زوجته وقائد جيوشه، لم يكن يحبه أحد وكان فظاً متوحش الطباع ودون أدنى معرفة بكيفية الحكم وحياة القصور فهو امضى حياته في كهف.

يروي التاريخ ان عبهلة طُعن وهو في غرفته بعدة طعنات على يد قائد جيوشه وحين سمع الحراس الصراخ وسألوا عما يحدث قالت لهم ازاد وهي زوجة عبهلة: لا تهتموا، ان النبي يوحى اليه الآن، القبائل التي استعان بها النبي لاسقاط عبهلة هي نفسها من اسقطت فلوله في عهد ابي بكر الصديق وهي التي ستسقط الحوثي وفلوله من بعده.

***

من الأمور المسببة لضياع وهدر الاعصاب الدخول في نقاش مع عبهلي أو حوثي، لأن هؤلاء مبرمجون على نظام (حنا هنا).

***

ما أعرفه عن العباهلة انهم اسم لأداة صنعها تنظيم الإخوان المسلمين ضمن ادواته الأخرى لتحقيق مصالحه، ومن مصالحه تفتيت البنية الاجتماعية وتقسيمها إلى كيانات، كل عبهلي مجرد وهم وضوضاء وصوت خلفي للإخوان.

ومن سوء حظ المنخرطين في هذا المسمى انهم يندفعون بعواطفهم بلا تفكير وبلا غاية مرئية مثل اطفال صغار بلا عائل، إنهم ضحايا الفراغ، الفراغ السياسي والفراغ الثقافي والفراغ الاقتصادي، فراغ الدولة عامة، يعيشون وهم انهم مسيطرون وأصحاب قضية بينما هم أحق أن يصبحوا قضية جديرة بالتضامن.

إنهم مختطفون مستلبون اقتحمهم الإخوان في ذواتهم وقادهم من نقاط ضعفهم من المنطقة المظلمة في أرواحهم وملأ الفراغات الفظيعة في عواطفهم، ومن دون ان يدركوا انقادوا جنوداً عمياناً في معسكره يصرخون بما يريد.

إذا كان الحوثي يصنع قطيعه عبر التجنيد وفي البدرومات والدورات الثقافية، فإن الإخوان في الواقع أقدر منه على صناعة القطيع، يرمون عظمة فيهرع الجائعون بالكراهية نحوها مهطعين مقرعين.

* جمعه نيوزيمن من منشورات للكاتب على صفحته في الفيس بوك

-->