الموجز

أحمد غيلانأحمد غيلان

يوم الخرافة

مقالات

2020-08-08 21:19:48

اليمن منكوبة.. وعيال إيران مشغولون بولاية صنم الجرف وخرافات كهنة العصر.

وفي الاحتفالية لا تسمعون سدنة الدجال يدعون أبناء اليمن للاحتشاد إلى الجبهات للموت في سبيل الدجال، وتحقيقاً لمشروع أسياده الفرس.

كهنة الدجال الحوثي لا يسمعون استغاثات ابناء الشعب اليمني المنكوبين بالجوع والفقر والأمراض وسيول الأمطار، لكنهم يريدون من أبناء الشعب اليمني أن يسمعوا دعوتهم لرفد الجبهات، ويبادروا للموت كي يحيا ولي الخرافة.

أحفاد بقايا باذان والرسي ليس لديهم أي التزامات تجاه اليمن وأبناء اليمن، ويريدون من شعب اليمن أن يسمعهم ويصدق خرافاتهم ويلبي رغباتهم الإجرامية، ويطيع كل ما يأتي منهم ومن دجالهم المنافق العميل دون نقاش.

احتفلوا بيوم خرافتكم الذي تبعثرون فيه أموال الشعب والشعب يموت جوعا ومرضا وتشردا، واحشدوا من استطعتم ان تغسلوا دماغه أو تجبروه على الاحتشاد إلى صفوفكم، ومارسوا ما استطعتم من الجرم الذي يسوقكم إلى الخاتمة المخزية.

فلستم أكثر من خرافة، ولا تستطيعون ان تقدموا أنفسكم إلا على أنكم خرافة سيقول التاريخ يوماً:
"كانت هنا".

-->