عادل البرطيعادل البرطي

الأمن غاية كل مواطن

مقالات

2020-09-04 20:45:21

اليوم هناك هجمة قذرة ومنحطة ضد المجلس الانتقالي من قبل أوساخ حزب الأوساخ بسبب قيام قوات الأمن الجنوبية بحملة ضد كل من لا يحمل هوية في عدن، وقد شملت الجميع ولم تستثن أحداً، كل من لا يحمل هوية يتم ترحيله من أي منطقة وليست تعز بالخصوص..

طبعاً هناك من يحاول حرف الحقائق أن الحملة ضد أبناء تعز خصوصا، وهذا القول كاذب بكل تفصيلاته، لأن الحملة شملت الجميع وبالضرورة سيكون أبناء تعز الأكثر، بسبب اعدادهم الكبيرة في عدن..

طيب بايجي واحد ثاني يتفاره هذه عنصرية وايش اسباب هذه الحملة؟؟

بكل بساطة هذه الحملة تمت لسببين اثنين:

أولاً، أن الجنوب في حالة دفاع عن النفس وزحوف الإخوان تتقدم من اتجاه الحجرية، وقد ثبتوا لهم مواقع في سوق الربوع وسائلة المقاطرة استعدادا لغزو الجنوب، ومن حق الجنوبيين أن يتخذوا كامل الإجراءات لحماية انفسهم من خلايا الإخوان الإرهابية بالطرق التي يرونها مناسبة دون ان يتعسفوا أحدا. 

ثانياً، أن الإخوان يقومون بتصدير مجاميع من قطعانهم للالتحاق بمعسكرات الإرهابيين في شبوة التي أيضا تقاتل بشراهة لإعادة احتلال الجنوب واستعباد أبنائه، وكل من ترسلهم لا يحملون بطائق شخصية، وهنا تكمن الحكاية في أن الحس الامني للقوات الجنوبية ربط من يتم ارسالهم إلى شبوة بالقاطنين وسط عدن كونهم يحملون نفس الميزة وهي عدم حمل بطاقة شخصية أو هوية محددة رغم انتقادي لخروج العمال وطالبين الله، لكن لماذا لا يحمل من نزل للعمل وثائقه معه حتى لا يتعرض لمثل هكذا إجراء..

عموما اقولها بكل صدق ودون اي تحيز، ما يحدث لاخوتنا من أبناء تعز خصوصا هو نتاج للحماقات التي يرتكبها الإخوان ضد ابناء الجنوب وباسم تعز وتوعدهم باعادة احتلالها تنفيذا لاجندات خارجية ليس لابناء تعز اي مصلحة فيها الا نيل وبالها ومحاربتهم في رزقهم واعمالهم كردة فعل طبيعية من قوات الامن في الجنوب التي تحرص على ان يكون الجنوب آمنا وفي حالة استقرار دائم ولا لوم من يحافظ على امنه بل يجب ان توجه كل طاقات ابناء تعز للالقاء بهذا الخبث الذي يتاجر بهم وبآلامهم ويجر تعز وابناءها لاستعداء الجنوب دون مبرر الا تنفيذا لاجندات قطر وتركيا في السيطرة على الجنوب والمنافذ البحرية لليمن وتهديد خطوط الملاحة الدولية...

لاخوتي في تعز انا اتواجد في عدن، ومن خلال معرفتي وبعض علاقاتي هنا أؤكد لكم اننا محل ترحاب أبناء الجنوب جميعا، وما يشوه علاقاتنا مع اخوتنا الجنوبيين هم تنظيم الإخوان الإرهابي الذي دائما وأبدا يصطنع المكايدات والضغائن بيننا وبين ابناء الجنوب بما يمارسه من تحشيد لمليشياته والاستعداء التاريخي للجنوب وأهله..

-->