سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

انهيار الكهرباء والمنحة السعودية الفاشلة

الخميس 09 سبتمبر 2021 الساعة 08:00 م

عاد في عدن معهم نوار أبكر يطلع الناس أولا بأول أيش وضع الكهرباء وليش الانقطاع.

عندنا في ساحل حضرموت ولا حد معبر الناس، الكهرباء في حضيض الحضيض، تمر قرابة أربع ساعات وهي طافية بعد أقل من ساعة لاصية.

بعد ما يسمى المنحة السعودية الفاشلة زاد انهيار الكهرباء، لأن الشراكة ما بين ما يصرون على تسميته صندوق إعمار اليمن وما يصرون على تسميته أيضاً الشرعية المعترف بها دولياً، شراكة فساد وعقود فساد بالمليارات.

ولا شيء يُحوِّل المنح والمشاريع والودائع السعودية إلى لا شيء بالنسبة للمواطن، بل تؤدي إلى نتائج سلبية، سوى الفساد والتحايل.

الناس في عدن يعتقدون أن الكهرباء وانعدام الخدمات والغاز المنزلي منقطعة عندهم فقط، والحقيقة أن كل ما هو منعدم في عدن منعدم في حضرموت وحتى في شبوة التي يتسلط عليها إخوان الصندوق السعودي لإعمار اليمن نفسه.

أول كذبة فساد عندما تقولون إنها منحة وبعدين تتوقف المنحة، يسأل الناس ليش توقفت؟ 

يقول الصندوق السعودي، أصلاً شرعية الصندوق نفسه لم تدفع قيمة الدفعة الرابعة أو الثالثة.

يا قيادة التحالف في المملكة العربية السعودية، ارفعوا عن الناس فشل وفساد هذا الصندوق وإدارته قبل أن يتفجر غضب الناس في كل المحافظات.

ونحن نقول فشل وفساد، ما زلنا نلطف العبارات لعل وعسى يحدث تصحيح وتدارك للموقف.

وإلا فإن الحقيقة التي نسمعها من كل الناس في كل المحافظات الجنوبية تقول، إن ما يحدث لهم في الخدمات ليس فشلاً ولا فساداً وإنما تعمد عدائي وأفعال انتقامية يقودها صندوق الإعمار وإدارته التي هي الأداة الإدارية المدنية التابعة للتحالف الذي تقوده السعودية.

هكذا يرى الشارع في المحافظات الجنوبية، ومن يقول لكم غير ذلك مطبل ومنافق وكذاب يكذب عليكم لقاء المال.

*من صفحة الكاتب على الفيسبوك