سعيد عبدالله

سعيد عبدالله

تابعنى على

الإخوان.. إرهاب إعلامي لإسكات أجراس الخطر الحوثي!

الأربعاء 22 سبتمبر 2021 الساعة 07:38 م

منذ شهرين حين تقدم الحوثي إلى عقبة القنذع فوق بيحان وكل حر وشريف يقول لسلطة بن عديو ومطبليها وشعرائها إن الوضع خطير والحوثي سيجتاح بيحان ومديرياتها تحركوا وغيروا نهجكم واعملوا على جمع كلمة شبوة وتصالحوا مع من اتخذتموهم عدوا وحاربتموهم من أبناء وقبائل شبوة.

كانت أبواق سلطة الإخوان ترد على تلك التحذيرات والأصوات بالكبرياء والغرور وتقول عنهم انهم مخذلون يعملون لمصلحة الحوثي ويدمرون معنويات جيشنا الوطني.

كانوا يقولون حينها إن شبوة عصية وكل الإمكانيات متوفرة، والسلاح والرجال والناس والقبائل معنا ومعنا السعودية قائدة التحالف داعمة بكل قوة ولا تسمعوا لأصوات المخذولين الذين يعملون توجيها معنويا للحوثي.

اليوم يقولون خذلتنا السعودية ما كان في معنا إمكانيات، وضع قواتنا كان صعب ما في سلاح ما في ذخيرة، خانتنا القبائل، الإمارات السبب، الانتقالي خرج لنا مظاهرة نحن مساكين وجيشنا مسكين شهرين يقاوم ومحد دعمه.

عندما كان الشرفاء يحذرون أن يحدث ما حدث اليوم كنتم أنتم تخدرون الكل في شبوة وخارجها وتمارسون الإرهاب الإعلامي لإسكات أجراس الخطر والتحذير من أجل يكمل الحوثي مهمته بهدوء.

من المتآمر أيها الخونة المأجورين من حذر ودق ناقوس الخطر حينها أم من خدر؟؟!!

* من صفحة الكاتب على الفيسبوك