بعد الانتقالي.. عيون حلفاء قطر ومسقط على ‏«طارق صالح»

@ عدن، نيوزيمن، خاص: تقارير

2020-05-18 02:45:31

حملت معارك أبين بين القوات الجنوبية، وميليشيا إخوان اليمن، حزب الإصلاح، تهديدات معلنة وصريحة من الأخير، للعميد طارق محمد صالح قائد المقاومة الوطنية.

ووصف الإخوان المدعومون من قطر وسلطنة عمان، طارق صالح ‏«بالتمرد‏» على الرغم من أن الرجل يؤكد أنه ليس بصدد خوض حرب جانبية مع أحد.

ويهدف المشروع الإخواني المدعوم من الدولتين، إلى تصفية حلفاء ‏«أبوظبي» في اليمن، إذ تزامنت تلك التهديدات مع معارك أبين ضد الانتقالي الجنوبي، حيث يحاول الإخوان اقتحام مدينة عدن لإنهاء وجود الانتقالي.

وتدعم قطر وسلطنة عمان المشروع الإخواني في اليمن، حيث باتت الدولتان شركاء ضد الإمارات وحتى السعودية في البلاد.

ويهدف إخوان اليمن للبحث عن بديل للتحالف العربي، كون مسقط والدوحة تراه لم يعد يتوافق معهما.

ويتحجج الإخوان بمساندة قوات تتبع طارق صالح لقوات الانتقالي في أبين، وهو ما نفاه صادق دويد متحدث المقاومة الوطنية.

وتقول مصادر مطلعة ‏لنيوزيمن، إن مسقط والدوحة تدفعان بسخاء لإخوان اليمن، لتحرير المحرر من الجنوب، وصولًا إلى الساحل الغربي بحجة "استعادة الدولة" التي سقطت في صنعاء.

وتشير مصادر ‏«نيوزيمن» إلى صدور توجيهات قطرية عمانية، لإخوان اليمن ومسؤولين وإعلاميين يقيمون في السعودية وبلدان مختلفة، بتكثيف الهجوم على الانتقالي الجنوبي والعميد طارق صالح.

>> الخوداني يلجم الإخواني سُميع: طارق وعيدروس أقرب للمملكة منكم.. وتعلم خبثكم ومكركم


وفي تغريدة كشفت سوء نوايا إخوان اليمن، اعترف محافظ المحويت في حكومة الشرعية المقيم في الرياض صالح سميع بشكل أو آخر، أن الحرب على الانتقالي الجنوبي وطارق صالح ليست للحفاظ على الوحدة اليمنية، أو من أجل مزاعم استعادة الدولة، بل لإسقاطها بسبب دعمهما من الإمارات.

ويتماهى سميع المسؤول في حكومة الشرعية مع المشروع الإخواني بشكل واضح، ما يؤكد أن الشرعية تعاني من ‏«الاختراق الكبير».

ورد في المقابل، الصحفي اليمني كامل الخوداني، على محافظ المحويت، بالقول: احتضان السعودية لكم، لا يعني أنكم اصبحتم تمثلون مشروعها، المملكة تعلم خبثكم ومكركم ومشروعكم مهما تقاسمتم الادوار امامها.

واضاف الخوداني ساخرًا: على فكرة يا محافظ المحويت ايش اخبار محافظتك كم عدد مديرياتها يا محافظ تويتر؟

‏بموازاة ذلك، هاجم الصحفي الإخواني سيف الحاضري الذي يدير صحيفة أخبار اليوم الممولة من إخوان اليمن، طارق محمد صالح.

وقال الحاضري، إن طارق قائد مليشيا مسلحة مهما كانت طبيعة تركيبتها وانضباطها.

وهذا الهجوم ‏«المنظم» من قبل إخوان اليمن يكشف سوء نواياهم تجاه طارق صالح الذي من الواضح أنه بات الهدف التالي بمجرد سقوط المجلس الانتقالي.