الموجز

مأرب: وفاة وإصابة 21 شخصاً جراء الأمطار والسيول.. وأضرار مدمرة خلفها فيضان "السد" (صور)

@ مأرب، نيوزيمن: السياسية

2020-08-05 21:50:26

أعلن مكتب الصحة بمارب عن تسجيل مستشفيات المحافظة وصول 21 حالة وفاة وإصابة نتيجة الأمطار والسيول، فيما أفاد سكان محليون بقطع خط "العبر" الدولي بمياه سد مأرب التي أفاضتها السلطات المحلية بطريقة عشوائية.

وأوضح تقرير نشره مكتب الصحة بمأرب، الثلاثاء، أن 16 شخصا توفوا غرقاً نصفهم من الأطفال، إضافة إلى حالة أخرى توفيت نتيجة صاعقة رعدية، مشيرا إلى أن جميع حالات الوفاة وصلت للمستشفيات وقد فارقت الحياة.

وأضاف التقرير إن 4 حالات إصابة وصلت إلى مستشفيات المحافظة منها امرأتان إصابتاهما بالغة نتيجة جرف السيول ووقوع جدار منزل بسبب الأمطار وأخرى نتيجة صاعقة رعدية.

وتوزعت جميع الحالات المصابة والمتوفية –بحسب التقرير- من مديرية صرواح والجوبة وحريب ومديرية الوادي وريف مدينة مارب.

من جهة أخرى لا تزال الأضرار المدمرة لإفاضة سد مأرب من قبل السلطات المحلية بطريقة عشوائية تتوالى، حيث قطع سيل السد، الأربعاء، الخط الدولي الرابط بين محافظتي مأرب وحضرموت.

وقال سكان محليون، إن طريق صافر - العبر أصبح مقطوعاً بسبب السيول التي قطعت مسافة نحو 85 كيلو متراً من منسح السد، وأشاروا إلى وجود بعض المسافرين العالقين في تلك السيول.

إلى ذلك قال السكان، إن إفاضة مياه السد باتجاه مناطق صحراوية حولتها إلى رمال متحركة تبتلع من يقترب منها، ودعوا العابرين في تلك المناطق إلى توخي الحيطة والحذر وعدم الاقتراب منها.

وفي شمال غرب مأرب، قال سكان محليون في مدغل الجدعان ورغوان إن المديريتين تعيشان وضعا مأساويا جراء تدفق السيول التي جرفت ممتلكات المواطنين وحقولهم الزراعية.

وأضافوا إن ما زاد من معاناة المواطنين الغياب التام للسلطات المحلية بمأرب ومنظمات المجتمع المدني عن تحمل المسؤوليات المناطة بهم.

وناشد مزارعون في المديريتين الجهات المختصة تقديم يد المساعدة للحفاظ على ما تبقى من مزارعهم.