المشترك يدين جريمة خطف واعدام الجنود ويدعو لمؤازة الجيش في مواجهة الارهاب

المشترك يدين جريمة خطف واعدام الجنود ويدعو لمؤازة الجيش في مواجهة الارهاب

السياسية - الأحد 10 أغسطس 2014 الساعة 12:38 م

وصف الناطق الرسمي لاحزاب اللقاء المشترك حادثة مقتل جنود يمنيين على ايدي إرهابيين من تنظيم القاعدة مساء الجمعة في منطقة حوطة شبام حضرموت بالحادث الاجرامي الذي يعكس المنهج والثقافة والممارسة والسلوك الذي يتصف به هذا التنظيم الارهابي. وطالب محمد صالح النعيمي بموقف مجتمعي وسياسي وعسكري وامني ووقفة وطنية واحدة لاستئصال هذه الافة وفق منظومة متكاملة تجفف منابع الارهابيين فكريا وثقافيا وسياسيا وماديا وعالميا وامنيا ليتم تحقيق القضاء عليه واستئصاله ودون ذلك سيظل بين الحين والاخر يفاجئنا بمثل هذه الجرائم. ودعا كل القوى الوطنية لوقفة جادة لمؤازرة الجيش والأمن والقرار السياسي في مواجهة هذا الاجرام الوحشي واستئصاله من جذوره. آ وقال: "اننا نجدد موقفنا الى جانب المؤسسة العسكرية والامنية ونؤكد على ثقتنا بها وانها ستكون عند مستوى المسئولية والتحدي بالتصدي لهذا الاجرام وقدرتها على مواجهته ومعالجة اي قصور في ادائها، ولن يفقدنا هذا الحادث او أمثاله ثقتنا بالمؤسسة العسكرية والامنية وعليه نجدد دعوتنا لها بالكشف عن كل ما لديها من معلومات تساعد في محاصرتهم والبيئة الحاضنة لهذا الارهاب والداعمة له ماديا واعلاميا وفكريا، وتعازينا ومواساتنا لذوي الشهداء واسرهم ومنتسبي قواتنا المسلحة في شهداء الوطن". آ