الموجز

ابن بريك يترأس اجتماعاً حضره لملس.. "الانتقالي" ينتظر ضغط التحالف على الشرعية لنقل القوات إلى الجبهات

@ عدن، نيوزيمن: السياسية

2020-09-21 00:25:07

أكد المجلس الانتقالي الجنوبي، الأحد، أنه قد استوفى تسليم الخطط والتصورات المطلوبة لتنفيذ آلية تسريع اتفاق الرياض، بما فيها الفصل بين القوات في محافظة أبين ونقلها إلى الجبهات، وكذلك نقل القوات العسكرية إلى خارج عدن.

جاء ذلك خلال اجتماع عقدته هيئة رئاسة المجلس الانتقالي، برئاسة اللواء الركن أحمد سعيد بن بريك، القائم بأعمال رئيس المجلس ورئيس الجمعية الوطنية، وبحضور احمد حامد لملس محافظ العاصمة عدن.

وقالت هيئة رئاسة المجلس الانتقالي إنها تنتظر من التحالف العربي بصفته الراعي لاتفاق الرياض إلزام الطرف الآخر (حكومة الشرعية) بالإسراع في نقل القوات إلى الجبهات وتشكيل الحكومة، وملامسة هموم الناس ورفع معاناتهم من خلال توفير الخدمات وصرف المرتبات ومعالجة أزمة انهيار العملة، وقضايا المتقاعدين والمبعدين والمعلمين، تفادياً لتبعات تلك الملفات على الوضع الإنساني والمعيشي في المحافظات المحررة.

ولفتت إلى أن المجلس لم يلمس أي حماس في تقديم الجوانب المناطة والمطلوبة من الطرف الآخر من تطبيق آلية تسريع اتفاق الرياض والنقاط الست المطروحة بما فيها وقف إطلاق النار، حيث تسجل خروقات يومية وحشود مكثفة من جانب القوات التي تشرف عليها القيادات المباشرة للشرعية وهذا ما يلمسه التحالف وبالذات في جانب الانكسارات في مأرب وغيرها من الجبهات الملتهبة مع الحوثيين.

ودعا الاجتماع التحالف العربي وسفراء دول مجلس الأمن، والأمين العام للأمم المتحدة السيد إنطونيو غوتيريش ومبعوثه الخاص إلى اليمن مارتن غريفيث، الى التدخل السريع لإنقاذ المواطنين من المجاعة والإرهاب الذي يمارس ضدهم في الجنوب والشمال أيضاً.

ووفقا للموقع الرسمي للمجلس فقد استمع الاجتماع إلى شرحٍ موجزٍ حول أولويات محافظ العاصمة عدن، أحمد حامد لملس، والامكانيات والموارد المتاحة له والمعوقات التي يتطلب من المجلس مساعدته ودعمه فيها لتذليلها.

كما ناقش الاجتماع التقرير الأسبوعي الأول لفريق المجلس التفاوضي، وتقرير موجز عن أداء الأمانة العامة، قدمه فضل الجعدي، مساعد الأمين العام لهيئة رئاسة المجلس الانتقالي الجنوبي.