الموجز

ناجي الحنيشيناجي الحنيشي

نعم للاحتفاء.. ولكن!

مقالات

2020-09-23 21:42:41

أنا مع الاحتفاء بالذكرى 58 لثورة 26 من سبتمبر الخالدة، لكن احتفاء دون رفع صور هادي في الشوارع والابنية، اذ ان عملا من هذا القبيل امر لا يستقيم مع السجية السوية المفترض حضورها في مثل هذه الاوقات.

هادي غائب ومحسن بجانبه دعوهما حيث هما في مأمنهما، يمارسان تخصصهما الذي يجيدانه.

دعوهما وتعالوا نحتفل بطريقتنا نحن اصحاب الأرض، المعجونون بترابها، احتفالا يظهر قيمنا ومثلنا وقضيتنا بابهى الصور، في وقت اراد الاماميون الجدد ان يسطوا على كل شيء في هذا البلد، حتى الاعياد والمناسبات، لكنه سطو بالساطور، اذ لا تخلو مناسبة يحتفلون بها من ذكر السيف والدماء والدمار، الأمر الذي يظهر احتفالاتهم كاحتفالات ثارية دموية تعكس طبيعتهم المتوحشة، فيما احتفالاتنا حياتية سلمية.

نحن ندعو إلى الحرية والسلام والحياة الكريمة والعيش المشترك، وهم يدعون الى الانتقام والثار لمن لا نعرفهم ولا علاقة لنا بهم، نحن مستقبل وهم ماض، هم فناء ونحن حياة، فلا تشوشوا احتفاءنا بصور هادي وجمل سمجة عن شرعيته، ومواصلة النفخ في بالونات تهرأت ولم تعد صالحة.

تعالوا نحتفل في هذه البقعة الطيبة، بعيدا عن الشطط والارتهان من جهة وبعيدا عن صخب القتلة والثأريين الجدد من جهة أخرى. نحن الشرعية لا غيرنا، وإن لم نكن كذلك فمن غيرنا..

نحن المعجونون بتراب هذه الأرض الطيبة والواقفون عليها منذ الخليقة وحتى يرث الله الأرض ومن عليها..؟

* سكرتير أول الحزب الاشتراكي بمحافظة مأرب

•من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->