الموجز

عبدالله فرحانعبدالله فرحان

تعز.. جيش لحماية الممتلكات أم عصابات للقتل والنهب؟!!

مقالات

2020-08-05 10:15:47

ياقيادات تعز.. كونوا رجال دولة لتتمكنوا من بسط سلطة الدولة.

آخر ثلاث مذكرات تناقلتها وسائل التواصل بتعز تتضمن وقائع جسيمة منافية جملة وتفصيلا لمفاهيم وأسس الدولة وتنفي صفة مؤسسات دولة ورجال دولة عن الجهات والقيادات التي يتبعها مرتكبو الجرائم الواردة في المذكرات.

1/ مذكرة مرفوعة إلى مدير عام شرطة الامن من قبل مؤسسة المياه بتاريخ أول الخميس 30/7/2020 برقم 750 تقول: بأن المدعو عزيز المخلافي وافراده التابعين للواء 170 د.ج. قاموا بنهب المولد الكهربائي 100KVA الخاص بتشغيل البئر التابع للمؤسسة بمدينة النور وتم بيعه. 


وتفيد المذكرة أيضا بأن العصابة نفسها كانت قد استولت على البئر والمولد منذ عامين وتشغيلهما لصالحهما. 

  وتم استلام المذكرة من قبل مكتب مدير الشرطة وأفاد بانه استلم الأصل منها. 


2/ مذكرة أخرى مرفوعة من مؤسسة المياه الى محافظ المحافظة بتاريخ 27/7/2020 برقم 640 تقول: بأن أفراد المدعو همام مرعي اللواء 170 قاموا يوم الأحد الماضي بنهب الوايت رقم 9 التابع للمؤسسة في منطقة عصيفرة جوار الأمن السياسي واقتياده الى خلف صالة الروضة جبهة كلابة.

 وان المؤسسة تطالب المحافظ بالضبط وإعادة الوايت "

 وإزاء ذلك وجه المحافظ قائد المحور للاطلاع والتوجيه بما يلزم. 


3/ مذكرة مرسلة من قبل النيابة الجزائية المتخصصة إلى المحافظ بتاريخ 28/7/2020 برقم 89 وفيها توجيه للمحافظ للتوجيه بتنفيذ أوامر القبض القهرية بحق المدعو يحيى إسماعيل سعد وتشير المذكرة بأنها تعقيبا على مذكرة سابقة برقم 75 لسنة 2019 بشأن وقائع اقتحام ونهب وإحراق فيلا المجني عليه، د. أمين أحمدي محمود محافظ تعز السابق من قبل مجاميع مسلحة بقيادة المطلوب رقم ( 1) يحيى اسماعيل ويشغل مدير عام مديرية المسراخ.

 وتفيد المعلومات استمرار المذكور على رأس عمله تحت قيادتكم وليس فارا من وجه العدالة والذي ثبت بالادلة اتهامه مع آخرين بوقائع جنائية جسيمة. 

 ومرفق إليكم أوامر القبض القهرية السابقة وتجديداتها لتنفيذ القبض عليه وإرساله ."


وبالعودة إلى المذكرات السابقة سنجدها صادرة بشأن قضايا دولة ومؤسسات وليست بشأن قضايا شخصية ونزاعات خاصة وسنجد المتهمين فيها قيادات عسكرية وسلطة محلية وتخاطب أيضا رأس السلطة المحلية ورأس قيادة الجيش والامن ومع ذلك فان نهاياتها الأرشيف أو أكياس القمامة وسيقابل طلباتها مزيدا من الدعم والحصانة للجناة. 


يوم أمس أعلن استشاري جراحة العيون الشهير د. عبدالله الأهدل عن عزمه على بيع ممتلكاته داخل مدينة تعز والرحيل الى خارجها بعدما تكررت ضده الاعتداءات المسلحة واعمال السطو والنهب ضد ممتلكاته وكان آخرها قبل يومين التقطع لاحد أبنائه ونهب سيارته.


مذكرات سابقة وقضايا سابقة بالعشرات جميعها جسيمة وأمن دولة وتوصف بالإرهاب وكثيرا ما يغلب عليها جرائم اعدام خارج القانون مصحوبة بالاعتداء والاقتحام للمؤسسات واحتلال ونهب للممتلكات.. 


منازل ومقرات وممتلكات بيوت مجموعة المرحوم هائل سعيد انعم وابنائه نالت نصيبا وافرا من الاقتحامات والسطو واعمال ابتزاز.


هيئة مستشفى الثورة يعد المقار الحكومي الأول من حيث تكرار الاقتحام والاعتداء المسلح ضده وارتكاب جرائم قتل داخل اقسامه وملحقاته.


مقر الشرطة العسكرية رغم سياديتها الا انها تعرضت مرارا لأعمال عدوان مسلح وارتكاب جرائم قتل في معارك العدوان ضدها.


جامعة تعز صرح تعز التعليمي هي الأخرى نالت نصيب وافر فكثير من العدوان والسطو على ممتلكاتها اضافة الى ارتكاب جريمة الإرهاب ضد رئيسها د. محمد الشعيبي بإطلاق الرصاص ضده في وسط الشارع العام واصابته ومقتل مرافقه الشخصي ثم تهريب السجين المحتجز على ذمة القضية واستمرار الحماية والغطاء لباقي الجناة وجميعهم عسكريين ومعروفين.


جرائم عدوان مسلح ضد القضاه اعتداء جنائي واختطاف واقتحام مقراتهم واطلاق النار على بعض منازلهم ومصادرة اراضي تابعة للقضاء.


جرائم عدوان ضد مقر السلطة المحلية ومكتب المحافظ وطرد للموظفين وحصار مسلح ضد المحافظ.. ناهيك عن مقتل 2 من حراسته قبل عام.


إدارة الجوازات وإدارة الأحوال الشخصية وإدارة البحث الجنائي رغم كونها دوائر تابعة للداخلية إلا أنها تعرضت مرارا للاقتحامات والاعتداءات والقتل والاصابات وقبل اسبوع فقط كان اخر اعتداء على حراسة إدارة البحث الجنائي من مرافقين تابعين لأحد وكلاء المحافظة.


مواطنون تم نهب منازلهم واحتلالها وأعمال بسط وسطو ضد أراضي تابعة للدولة واخرى ملكيات خاصة.


مطاعم وفنادق ومنتزهات وأسواق وشركات صرافة وبائعي قات تعرضوا ويتكرر ضدهم الاعتداء المسلح بشكل شبه يومي ومن قبل افراد ومجاميع واطقم عسكرية رسمية ودون اي رادع او زاجر او عقاب.. 

وبكل أسف يحدث كل هذا وسط شوارع ومقرات نصف مدينة تعز عاصمة المحافظة الشرعية ثم نأتي لنتحدث عن ضرورة الخروج الى مناطق ريف الحجرية وسواحل المخا وذوباب لبسط الدولة!!


فعن أي دولة سنتحدث إذا لم نكن رجال دولة في مقراتنا ؟.. وما النموذج الذي سنقدمه إلى تلك المناطق التي نستميت في سبيل السيطرة عليها وندشن بشأنها تسريبات ورسائل الاستعداد لهزه ومعارك الفتح المبين.؟!!!


* من صفحة الكاتب على الفيسبوك

-->